Pre-loader

تغذية إنسان


المدير التنفيذي لمركز تقنية المعلومات في زيارة للمعهد العالي للعلوم الصحية بصنعاء.

في إطار تعزيز العلاقات والتعاون المشترك والمثمر ما بين مركز تقنية المعلومات في التعليم العالي والمعهد العالي للعلوم الصحية قام المدير التنفيذي د/ فؤاد حسن عبد الرزاق ومعه مستشار الوزير د/ محمد ضيف الله الشماري بزيارة المعهد العالي للعلوم الصحية - بصنعاء. وكان في استقبالهما د/ عبد الكريم الخطيب - عميد المعهد، أ/ عبد الله مسلم - نائب العميد للشؤون الأكاديمية، أ/ عبد الله الشريف - نائب العميد للشؤون المالية والإدارية ـ أ/ محمد الكحلاني ـ نائب العميد لشؤون الطلاب والفروع

وخلال الزياره اطلع المدير التنفيذي على المرافق والأقسام الأكاديمية والصحية بالمعهد و موارد و تجهيزات المعهد من قاعات دراسية ومختبرات ومعامل للحاسب الآلي وورش متعددة و متنوعة حسب التخصصات المختلفة، كما زار مختبرات المعهد التي تحتوي على أحدث أجهزة الفحص في المجال الصحي والطبي. وأشاد بمستوى التجهيزات المتوفرة والمعامل الحديثة التي يمتلكها المعهد بأقسامه الطبية والتي تنافس بمستواها الكثير من الجامعات ، وآلية استيعاب الطلبة حسب الطاقة الاستيعابية المحددة من الوزارة. وحث المدير التنفيذي إدارة المعهد بالالتزام بالمعايير الأكاديمية المعتمدة في الجودة والاداء الأكاديمي.

وأشار الدكتور/عبد الكريم الخطيب عميد المعهد إلى أن قيادة المعهد تسعى إلى تحقيق رؤية المعهد في الريادة والتميز محليا وإقليميا ولأجل ذلك فقد حرصت على استقطاب أفضل الكوادر الأكاديمية والإدارية وعملت على توفير متطلبات البنية التحتية وفق معايير الجودة والاعتماد وبما يتواكب مع متطلبات سوق العمل.

كما أوضح طبيعة الخدمات التعليمية والبرامج الدراسية المعتمدة والتجهيزات الحديثة للمعهد لمواكبة التطورات وخدمة الطلاب والمجتمع من خلال تأهيل الطلاب وتزويدهم بكافة المهارات والمعارف النظرية والعملية بما يحقق جودة العملية التعليمية و رفد سوق العمل بكوادر مؤهلة ومخرجات نوعية متميزة. مشيرا إلى الخطط المستقبلية وخطوات التطوير التي تنتهجها إدارة المعهد بما يخص إضافة تخصصات حديثة و تطوير للمناهج و الخطط التدريبية لتواكب التقدم المتسارع في مجال الصحة والطب على المستوي الإقليمي والعالمي.

وفي نهاية الزيارة أبدى المدير التنفيذي لمركز تقنية المعلومات إعجابه الشديد بالمستوي المتميز للمعهد وما يشمله من موارد مادية وبشرية تؤهله ليكون بيئة تعليمية متميزة وطنيا ترقى لمستوى الجامعات المتميزة في بناها الأساسية والأكاديمية، علاوة على الإدارة الناجحة والمتميزة، مؤكدا حرص مركز تقنية المعلومات على استمرار الشراكة مع المعهد و دعمه الكامل وذلك في إطار التعاون المشترك بين الجهتين، كما وعد بتسهيل كافة الأمور المتعلقة بالتبادل التقني والبرمجي بين الطرفين.

>